أهيكل أسرار دهشاتي ….. د. جاسم خلف الياس


كلما

تورق العواصف،

في رماد الأحلام،

معارج اشتياق من غير تضرع،

يتثاءب وجع التصافح،

أغنية طريدة.

تشرنقني كلماتها المتواترة بفيض الرضا،

فأبارك

غرس مسراتي،

في تضاريس الثواء الغض،

وامضغ أقمطة الخجل،

كي يصل نداها إلى قاع جحيمي،

واعثر على حفنة ريح في غابة صنوبر.

*****

كلما

يلوب الكناري،

داخل قفصه اللؤلؤي،

تسكر عنادل طفولتي بالتعالق،

وتنثر غياهب الاطمئنان،

في دغدغات الغبطة،

فأهيكل أسرار الدهشة المدججة بالمتاهات،

وأتشبث بآباط الرؤيا،

وأجراسها المتدلية في مرايا أسئلتي الحيرى.

*****

كلما

نزف حقل الأقحوان روح الندى،

في سكوت حارق،

منحتني الغيوم إنعتاق غفواتها من البرد.

لحظتها

توقفني البروق أمام ارتقاء المطر،

ويبتسم التيه في ارض مغطاة بالنار،

ويهشم زجاجة العلقم .

*****

كلما

تفاوضني

شقوة المعتوهين،

المترجلين عن صهوة الانتشاء،

أطرز شالا لا يصلح إلا للمناجاة،

بزقزقة طير بري،

يناولني جنوني،

فيخترق الرعد رحيق الرذاذ،

ويتوقف النقر على ضباب الذبول.

*****

كلما

تشهّى الدغل الأسطوري

خرافات الجحيم،

يعلن الاختباء الأبدي

عطب الحواس،

والاحتجاج على الانتظار،

فمن يرفس العقم كي تضحك النار ثانية؟

وترتعش الأوتار التائهة ؟

وينهض الحنين في الشفاه؟

ويستيقظ في الدم غولا وعنقاء؟؟

*****

كلما

أغوص في حلم من الذهب الأخضر،

تنبثق نافورات الورد والبرتقال.

وأظل الحس حبال القفز،

من غصن لآخر.

ارفض إشارات السر،

التي تنقذني من الغرق.

وأتمادى في فيضانات طاغية،

وليال تغص بالضحك الوردي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s