عبدالله الهيازع
‎.
شمسٌ تنوي الرحيل ,,

تُنبيءُ بالليل وعتمته …

وتهمس لي بصمت ٍ ,,

في غروبها وحُمرته ,,

يتساءل عن قلبي ,,

كيف تكون ليلته ,,؟؟؟

إذا ماطالت بقمر السماء دورته ؟؟

يامن أدمنت عشرته ,,

وأدمنت رفقته ..

وعشقت صُحبته ,,

قد يطول بك الإنتظار ,,

فقمرك مايزال في رحلته ,,

فضحكت !!!

وكيف للسعيد أن يخفي ضحكته ,,!!

ونطقت !!!!

وكيف للعاشق…

أن يخفي مافي جعبته ؟؟!!

فماعادت تثيرني ياشمس ,,

في قمرك غُربته ,,

وماعاد يثيرني فيه ,,

أفوله وغفوته ,,

فقد مليّت غروره ,, ومزاجيته ,,

ملّيت نجومه ,, ومجرّته ,,

وأستغنيت بقمر ٍ ,,

من الأرض نبتته ,,

من كل الكون يستمد روعته ,,

فهو النور إن طلّ ,,

والنور في طلّته ,,

هو النور متى شاء يجمعه ,,

ومتى شاء شتته ,,

وهو السمير في الليل ,,

فما أقصر سهرته ,,

وهو الهمس الجميل ,,

يالجمال همسته ,,

وهو روح الجمال ,,

حين تتألق بسمته ,,

وهو الفجر الضحوك ..

ماأروع ضحكته ..

وهو نبع الوفاء ,,

حين تسابقني دمعته ,,

وهو كل الدفء ,,

حين يشاركني نومته ,,

هو الحنان والحب ,,

حين تداعبني نزوته ,,

هو ثورة من جنون ,,

حين تثور شهوته ,,

هو القمر حين يتجلّى ,,

كالبدر في طلعته ,,

هو البحر في سكونه ,,

بعد أن تلاشت قسوته ,,

هو الطُهر في روحه ,,

لايزال على فطرته ,,

هو كل الجمال ,,

بل هو للجمال روعته ,,

تغار منه النجوم ,,

من نور وجنته ,,

وتعانقه الغيوم ,,

لاتحجب نظرته ,,

وتراقصه الأرض ,,

حين تلامسها خطوته ,,

ويتفتح له الزهر ,,

حين يشعر لمسته ,,

تتلاشى الهموم ,,

حياءً من هيبته ,,

هو الغرور والكبرياء ,,

هو التواضع في حُلّته ,,

هو وحده من يترك ,,

في القلب بصمته ,,

حتى وإن غاب ,,

فقلبي دوماً في حضرته ,,

هو أجمل مافي العمر ,,

بل هو العمر برمّته ..

مسكين هو قمرك ياشمس ,,

كيف يداري عن قمري غيرته ؟؟!!!!!!

وكيف يستعيد حضوره ,,

بعد أن توارت سطوته
؟؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s