عبدالله الهيازع


قــُــل لــي بِـــرَبِك : مــَـــاذا تُـــريــــد ؟

مِـــني مَـــاذَا تُــــريــــد؟؟

… مِن إمــرَأةٍ مِثلي مَاذَا تَستَفيد ؟؟

وأنتَ تَهوَى النِساء وَالتَجديد ,,

قُل لي بِالتَحديد ,,

مِني مَاذَا تُريد ؟؟

فــأنـــا أمـــرأةٌ يــمـنـَــعـُـهـَــا الــحــَـــيــَــاءُ الــشـــَـــديــد,,

ويُطــرِبـُــهـــَـــا القَــصـــيــــد,,,

ويُعـَـــانـِــقـــُــهـَـــا النَشـــيــــد,,,

وَيــَــأسُـرُهـَــا غَــزَلُك الفَــريـــد ,,,

تَنتَظِرُ مِنكَ البَريد ,,

تَنتَظرُ مِنكَ الجَديد ,,

يَطيرُ قَلبُهَا فَرِحاً سَعيد ,,

يَنسَى الحُزنَ والآلامَ والتَنكيد ,,

عَشِقَتكَ رَغمَ حَيَائِهَا الشَديد

حَتَى عَشِقَك شريَانُهـَا والـــوَريــد ,,

وَبَاتَت أنفَاسُهَا بِك تَنهيد ..

وَحَتَى ذَابَ ذَاك الجَليد ,,

وَصَار نَاراً لَهَبُهَا شَديد ,,

عَشِقَك كُلُ مَافيهَا دونَ تَحديد ,,

قُل لي بِرَبِك : مَاذَا تُريد ؟؟

وأنَا أمرَأةٌ كَسَائرِ النِسَاء تَهوَى التَمجيد ,,

تَهوَى الفَارسَ الذي يُتقن التَسديد ,,

أنَا أمرَأةٌ يَأخُذُني التَغريدُ ,,

إلى حيث .. أنت .. وأنا .. ونجمٌ وحيد ,,

إلى حَيثُ أنتَ ,, وأنَأ ,, وفَضَاءٌ مَديد ,,

إلى حَيثُ .. أنتَ .. وأنَا .. وحُبٌ أكيد,,

إلى حَيثُ .. أنتَ ,, وأنَا ,, وحدَنَا بَعيد,,

لا حَوَاجِز, , لاحُرّاس ,, لاعبيد ,,

لا خَوف ,, لاوعــد ,, لا وعــيد ,,

هَل أكتَفيتَ أم تَتَمنَى المَزيد ؟؟

حُلمٌ جميلٌ كما تَحلُمُ الغيد ,,

وَيبقى حُلميَ حلُماً ,, ويبقى قيديَ قَيد ,,

قُــل لي بِرَبك : مَاذَا تُريدُ ؟؟

فَأنَا إمــرَأةٌ تَعشَقُ الحُبَ وَلا تُجيدُ ,,

وأنَا أمرَأةٌ تَتَمنَى الصيدَ ولا تَصيدُ

وأنَا أمرَأةٌ تبني قصورَ أحَلامِهَا وتُشيد ,,

وَتَهدِم مابَنَتُه ,, لِتَبنيَ مِن جَديد ,,

وتُعيد ,, وتُعيد ,, وتُعيد ,,

وَلاتَمِلُّ أن تَعِيد ,,

قُــل لي بِــربِكَ : مَاذا تُريدُ ؟؟

فَأنََا أمرَأةٌ يَمنَعُهَا الحَياءُ الشَديد ..

ويَأسُرُهَا الحُبُ الوَليد ..

وَيُطرِبُهَا العَيشُ الرَغيد ,,

ويَفتَنُهَا الرَجلُ العَنيد ,,

وَيقتُلُهَا القَلبُ الفَقيد ,,

أعيَاه ذاكَ القيدُ الحَديد ,,

قُل لي بِرَبِكَ :

مَاذا تُريد ؟؟

أمَا زِلتَ تَحتَاج تَوكيد ,,

هَائمَةٌ أنَا ,,

عَاشِقَةٌ أنَا ,,

أقُولُهَا وَربي شَهيد ,,

غَارِقَةٌ أنَا ,,

أقُولُهَاوَرَبُ التوحيد ,,

أُحِبُكَ سَأقولُهَا ,,

وَلَن أمِلَّ التَرديــد

أُحِبُكَ أقولُهَا رَغمَاً عَن حَيائي الشَديد ,,

أُحِبُكَ وسَيبقَى لِقَاؤكَ عِيد ,,

بَل سَيَبقى أمَلاً وَللعيدِ عِيد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s