مـ جـ ـمـ ـو عـ ة(( عـبـد الـلـه الــهــيــازع ))


وكأنها مثقلةٌ بآلامها تطوف ,,
مثقلةٌ بنقاطها حتى وبالحروف ,,
حين تعبر الطرقات وحدها ,,
وتطرق الأبواب فلا مُجيب ,,
وتعود بأحزانها ,,
تبحث عن حبيب,,
يعتصر ها الألم ,, يؤرقها الخوف ,,
أما من رفيق ,, يشاركها الطريق ؟؟
أما من باب يُفتح ؟؟
أما من جرح ٍ يلتئم ؟؟
أما من نور ٍ يضيء ؟؟
وتبقى بالآمها تطوف ,,
كل الشوارع والأزقة تطوف ,,
وظلامٌ يشهر في وجهها السيوف ,,
وكف الحبيب يأبى أن يلامس الكفوف ,,
همٌّ ,, وألم ٌ ,, وخوف ,,
ومشاعرٌ تعجز عن وصفها الحروف ,,
لأنثى لطالما عاكستها الظروف ,,
وتطوف ,, وتطوف ,, وتطوف ,,
وتظل وحدها تطوف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s