عبدالله الهيازع


أتنفسك عبيراً يُعطّرُ النَسَمَات ..

أتَنفَسُكِ حُلماً..

… يُراودني ..

يُدَاعِبُني ..

يُشَاغِبُني ..

يُقاسِمُنِي ..

الأُمسيَات ..

يُشَارِكُني رَسمَ الأُمنيَات ..

يُبَارِكُني بِالدَعَوَات ..

يُبَارِكُني بِالصَلَوَات ..

يُسَابِقُني بالتَحيات ..

يَهمِسُنِي ..

بِالنَغَمَات ..

يَغمِسُنِي ..

في الشَهَوَات ..

يُبَلِلُني ..

بِالدَمَعَات ..

يُدَلِلُنِي ..

بِالضَحَكات ..

يَطوي المَسَافَات ..

فَتَتَلاشَى المَسَافَات ..

يقتُلُ السَاعَات ..

فَيختَزِلُ الأوقَات ..

يَصقُلُ الحِكَايَات ..

حَتَى تَبدو أجمَلَ الحِكَايَات ..

يَختَزل النجمَات ..

في نَجمَةٍ لاتُشبِهُهَا النجمَات ..

تُزيّنُني كَمَا السَمَاوَات ..

تُطّهِرُني مِنَ الخَطيئَات ..

تَغسِلُني جسداً وذَات ..

تُضَلِلُني كَمَا الغَيمَات ..

تُعَطِّرُني كَمَا الوردَات ..

تُلهِمُني المُستَحيلاَت ..

حين تَكتُبني أبيَات ..

وتُسمِعُني أُغنِيات ..

وتَرمُقُني نَظَرات ..

وتُزَلزِلُني نَبَضات ..

وتُمطِرُني قُبُلاَت ..

وَكَأنَهُ يَقولُ :

أنَا النَجمةُ ..

وأنتَ ..

أنــــتَ السَمَاوَات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s