لاحقاً سنكتب!____أحلام مستغانمي


ما استطعت بعد الكتابة عن ثورة تونس. ما زلتُ تحت صاعقة المباغتة، اعيش نشوتي بلحظة نصر قضيتُ عمراً لبلوغلها . ذلك أنّ تونس هي مسقط رأسي، و مرضعتي و مربيتي. و الكتابة عن بلد أهداني حواسي الخمس، هو تورّط في الحنين و الوفاء لدين أبديّ. و حين استوت شهيّتي للكتابة عن تونس، داهمتني ثورة مصر، و جرّدتني من أقلامي، و أبقتني مكبّلة أمام التلفزيون لأيام، عاجزة عن مواجهة ورقة، بينما الآخرون يواجهون الرصاص الحيّ في ساحة التحرير، و يغادرون أقبية التعذيب السيّئة السمعة جثثا مشوّهة.ـ

إنّها مصر حبّنا الأوّل الذي يستيقظ فينا، بتاريخه و أناشيده، و شعارته. حبّ له قامة عبد الناصر، و صوت عبد الحليم، و أشعار فؤاد نجم.ـ

 

إنّها مصر التي كانت أوّل دموعي، و أوّل مظاهرة لي، و أنا أخرج بظفائري و حقيبتي المدرسيّة لأرفض هزيمتها سنة 1967.ـ

مصر نفسها عادت في هذا العمر لتُبكيني، لأنّني خنتها لفرط ما خانت أحلامي بها، و تناسيتها كي لا أتذكر كم استباحت ذكرياتي، وأهانت عنفوان عروبتي. أنا التي وُلدت على يد قابلة ناصرية، و صوت عبد الناصر يردّد من مذياع في تونس “إرفع رأسك يا أخي العربيّ”.ـ

حاولت أن أعيش مرفوعة الرأس، و حين خيبة بعد أخرى أحنوا  رأس أحلامي، قرّرت أن أثأر لعروبتي بالموت منتصبة القامة، كما مات عبد الناصر.

كم شقيتُ بقوميّتي. على مدى عمري كانت عروبتي عقوبتي، و احلامي لعنتي، فقد تمنّيتُ لأمّتي قدراً غير هذا.ـ

لذا ككتّاب جيلي، لم أكتب سوى عن أفول أحلامي، و “صهيل أحزاني” حسب تعبير نزار.

نزار الذي مات بحرقته و فاجعة خيبته، و هو يتساءل “متى يعلنون موت العرب؟” كيف كان له أن يتوقّع ثورة على هذا القدر من الابهار و المباغتة؟

 

و محمود درويش الذي كتب في آخر أيامه “أيها المستقبل: لا تسألنا: من أنتم؟ و ماذا تريدون منّي؟ فنحن أيضا لا نعرف”.ـ

كيف كان له أن يعرف ما لم يكن يتوقّعه أحد، و لا حتى وكالة الاستخبارات الأمريكيّة، بجيوش مخبريها و أقمارها التجسسيّة.ـ

إنّها الثورة، التي باغتتنا و هزّتنا و أعادتنا إلى عنفوان فتوّتنا، و مراهقتنا الثورية الأولى.

نحن أمّة بأكملها أمام التلفزيون نبكي و نهتف و نحلم بقصّة حبّنا الأبدية: العروبة التي لا مهر لها سوى الحرية.ـ

قال الكبير علاء الأسواني ” مع هذه الثورة أشعر كما لو أنّي واقع في الحب”. بالله عليكم دعونا نعيش قصّة حبّنا بما يليق بها من جنون.. لاحقا سنكتب !ـ

***

من مقالات زهرة الخليج، صدر هذا الاسبوع.ـ

Share

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s