المبدع نزار قباني


ما لعينيكِ على الأرض بديلْ
كلُّ حبٍّ غيرُ حبِّي لكِ ، حبٌّ مستحيلْ
فلماذا أنتِ ، يا سيدتي ، باردةٌ ؟
حين لا يفصلني عنكِ سوى
هضبتيْ رملٍ.. وبُسْتَانَيْ نخيلْ
…ولماذا ؟
تلمسينَ الخيلَ إن كنتِ تخافين الصهيلْ ؟
طالما فتّشتُ عن تجربةٍ تقتلني
وأخيراً . . . جئتِ يا موتي الجميلْ . .
فاقتليني . . نائماً أو صاحياً
أقتليني . . ضاحكاً أو باكياً
أقتليني . . كاسياً أو عارياً . .
فلقد يجعلني القَتْلُ وليَّاً مثل كلِّ الأولياءْ
ولقد يجعلني سنبلةً خضراءَ . . أو جدولَ ماءْ . .
وحماماً . . .
وهديلْ . .

أقتليني الآنَ . . .
فالليلُ مُمِلٌّ . . وطويلْ . .
أقتليني دونما شرطٍ . . فما من فارقٍ . .
عندما تبتدئُ اللعبةُ يا سيِّدتي . .
بين من يَقْتُلُ . . أو بين القتيلْ . . .

…Sarmad…See More

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s